المشي وفقدان الوزن: ما هي الطريقة الصحيحة للقيام بذلك؟

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

لقد سبق وأن تحدثنا عن فوائد المشي الكثيرة على الصحة. فهو يرفع الروح المعنوية، ويخفف من التوتر، ويقلل من ارتفاع ضغط الدم والمزيد من الفوائد الصحية الأخرى.

فمن المعلوم أن القليل من التمارين تعتبر فعالة لجسمنا بنفس الطريقة كالخروج للمشي كل يوم. ومع ذلك، هل من الممكن أن نخسر العديد من الكيلوغرامات لمجرد القيام بالمشي؟

الإجابة هي نعم ذلك ولكي تحصلي على نتائج المرجوة ما عليك سوى الأخذ بهذه النصائح لتصلي للجسم الذي تحلمين به عن طريق حصص من المشي فقط.

هل من الممكن انقاص الوزن عن طريق المشي؟
كما سبق وأجبنا نعم فكل نشاط بدني يتطلب منك بدل بعض الجهد من شأنه أن يساعدك على حرق الدهون والسعرات الحرارية الزائدة. فمجرد المشي كل يوم بوتيرة منتظمة ولوقت محدد يؤدي إلى زيادة الكتلة العضلية وخفض إحتياطي الدهون وبالتالي خسارة الوزن.

لكن بالإضافة إلى المشي المنتظم, يجب الحرص على سلامة نظامنا الغذائي، والحد من الوجبات السريعة والحلويات والمشروبات الغازية السكرية.

كم من الوقت يجب أن أمشي؟
للحصول على نتائج واضحة منذ الأشهر الأولى، فالمثالي هو المشي لمدة نصف ساعة مرتين في اليوم، صباحاً ومساءً. فهذه الممارسة ممتازة للجسم، وستساعدك على حرق الدهون وإكتساب المزيد من العضلات.

أما إن كنت ترغبين فقط في تحسين صحتك, وحالتك المعنوية ووظائفك الحيوية، فيكفي المشي لمدة نصف ساعة يومياً. لذا فلإنقاص الوزن بشكل أكثر فعالية، من الضروري وضع برنامج للمشي بمعدل مرتين يومياً على الأقل.

ما الوتيرة التي يجب أن أمشي بها؟
يكفي المشي بوتيرة معتدلة, كما يمكنك رفع من سرعتك ان أردت ذلك لكن دون أن تصل حد الجري فهذا كفيل الى تحقيق هدفك بحرق الدهون الزائدة وإنقاص وزنك.

وهذه بعض النصائح التي من شأنها مساعدة أكثر وجعل من حصة المشي التي ستقومين بها أكثر فعالية :
ليس من الجيد إتخاذ خطوات واسعة و كبيرة, بل يكفي مجرد المشي بشكل سريع. مع إيلاء الإهتمام لحركة الكاحلين, والتركيز على لحظة ملامسة الكعب للأرض.

إرخي كتفيك وإبتعدي عن التوتر وركزي جل تفكيرك في طريقة مشيك فقط وابتعدي عن الأفكار التي من شأنها تشويشك. حاولي أن تستمتعي بحصة مشيك قدر الامكان.

من الجيد التأكد من وضعية رأسك عند المشي الذي يجب أن يكون مستقيم لكي تتجنبي آلام الرقبة فيما بعد أو الشعور بالدوار أتناء المشي. ولا تنسى وأنت تمشين، أن تكون عينيك مركزة على مسافة 6 أمتار أمامك. هذا سوف يساعدك في الحفاظ على الوضعية الطبيعية لرأسك دون الشعور بثقل في الرقبة.

يجب أن تكون جميع حركات الجسم لينة وعلى نحو سلس وطبيعي دون الشعور بالانزعاج أو الضغط.

العديد من الأشخاص لا يعرفون كيفية وضع اليدين عند المشي. لذا فالخيار الأفضل هو ثنيهما بحوالي 90 درجة. فعند المشي، من المهم أن تتحرك يديك معك بشكل طبيعي دون إبعادها عن الجسم الذراع اليسرى إلى الأمام مع القدم اليمنى، والعكس صحيح.

تذكري أنه يجب أن يتم إغلاق قبضات يديك وأنت تمشين لأن هذا يمكن أن يضر الدورة الدموية في ذراعيك. لذا إجعلي يديك مسترخيتان.

إختاري بيئة جيدة للمشي من الأفضل عدم إختيار منطقة مليئة بالحجارة أو الحصى عند المشي. فهذا سيجعل خطواتك صعبة ويمكن أن يسبب لك إصابة في الورك أو إلتواء بسيط. من المستحسن المشي على سطح مستو مثل الحدائق…

من المهم أيضاً اختيار أحذية مريحة ومغلقة بشكل جيد، بحيث يمكنك حماية قدميك من الأضرار. وتذكري أيضاً ارتداء ملابس مريحة و فضفاضة. ولا تنسي قنينة الماء.
منقول.

اقرأي أيضًا

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *