عصير البرتقال يخفض ضغط الدم ويحد من خطر السكتة الدماغية

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

يعتبر البرتقال من بين الفواكه اللذيذة والتي توفر فوائد صحية كثيرة ومتنوعة. فبالإضافة إلى إمكانية تناوله على أشكال مختلفة، فإنه يحتوي على تركيز مهم من فيتامين س والمعروف بميزاته المتعددة للجسم والبشرة، فإنه يمد الإنسان بطاقة مهمة تعينه على القيام بأنشطته اليومية.

وتشير آخر الدراسات إلى أن تناول عصير البرتقال يمكن بشكل كبير التخفيف من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. فهو إذن يدخل بجدارة في قائمة الأغذية المفيدة للصحة، خصوصاً وأنه أثبت فعاليته في مقاومة اضطرابات ضغط الدم التي يمكن أن تعصف بحياة الإنسان.

كيف يخفض البرتقال من ضغط الدم؟
يحتوي عصير البرتقال على مادة مغذية تعرف باسم الهسبيريدين، وتعتبر هذه الأخيرة محفزاً جيداً للدورة الدموية حيث أنها ترفع من تدفق الدم في الجسم والدماغ.

وقامت الدراسة بقياس ضغط دم متطوعين، وذلك بعد تناولهم لكمية من الهسبيديرين تعادل ما تحتويه كأسان من عصير البرتقال. واستعمل الخبراء جهازاً متخصصاً لقياس صبيب الدم عند الأشخاص الذين خضعوا للدراسة. وبينت النتائج أنه بعد تناول الهسبيديرين، تم تسجيل تحسن ملحوظ في الدورة الدموية مرفوق بانخفاض في نسبة الضغط الدموي.

وللتأكد أكثر من النتائج، عمد الخبراء إلى إعطاء الأشخاص عصير البرتقال عوض محلول الهسبيديرين. وقد خلصت الدراسة في هذه المرة إلى أن تأثير عصير البرتقال يفوق تأثير محلول الهسبيديرين، حيث أن النتائج كانت مرضية أكثر. وهو ما يعني أن فائدة عصير البرتقال لا تعود إلى احتوائه على الهسبيديرين فحسب، بل إن المزيج الذي يضمه هذا الغذاء من الفيتامينات والعناصر الغذائية المتنوعة التي يحتوي عليها هو ما يجعله قادراً على تحسين صحة الجسم ووقايته من الإصابة بهذه العلل.

عصير البرتقال مفيد لتحفيز الدورة الدموية:
ومن جهة أخرى، أظهر البرتقال فوائده الجمة في تحفيز الدورة الدموية. حيث أظهر قدرته على تحسين وضعية الأشخاص الذين يعانون من برودة الأطراف بسبب ضعف الدورة الدموية.

وتمكن الأشخاص الذين تناولوا عصير البرتقال من الشعور بتحسن في درجة حرارة أطرافهم، حيث أنهم لاحظوا أن شعورهم بالبرد تناقص بالنصف مقارنة مع الحالات التي لم يتناولوا فيها هذا الغذاء، وأرجع الاختصاصيون هذا الأمر إلى كون فاكهة البرتقال تحتوي على مزيج من العناصر المغذية التي تحسن من أداء عضلة القلب، وتمكنه بالتالي من القيام بأداء جيد في ضخ الدم إلى جميع مكونات الجسم.
منقول.

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

اقرأي أيضًا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *