4 منتجات للاستحمام قد تضر بصحة بشرتك … تجنبيها فورًا

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

يفضل الجميع الاستمتاع بالاستحمام مع استخدام منتجات العناية الخاصة بالجسم. لكن هل تعلمين أن تلك المنتجات قد تضر بصحة البشرة؟ تحمل أغلب منتجات الاستحمام والرغوة نسبة هائلة من العناصر الكيماوية، التي لا تعرض بشرتك فقط للجفاف، لكن على المدى الطويل قد تتسبب في الإصابة بالأمراض الجلدية الشائعة وسرطان الجلد.
جمعنا إليكِ من خلال المقال التالي أهم منتجات الاستحمام التي عليكِ تجنبها تمامًا لحماية بشرتك من التلف.

1- كرات الاستحمام الفوارة:
على الرغم من تفضيل الكثير من الأشخاص لاستخدام الكرات الفوارة للاستحمام، لكن ما لا يعلمه الكثيرون أنها مزيج من الأملاح، الصبغات الصناعية، الروائح والزيوت المعدنية. كل تلك المكونات تؤثر سلبًا على صحة البشرة وتتسبب في تهيجها. إن كنتِ من صاحبات البشرة الحساسة، تجنبي استخدام تلك الكرات الفوارة تمامًا.

2- فقاعات الاستحمام:
تعتمد تلك المنتجات على استخدام المنظفات الكثيفة للتخلص من الشوائب والأتربة العالقة بالجسم، كما أنها غنية بالروائح الصناعية بنسبة هائلة. قد تتسبب تلك المكونات في زيادة الإفرازات المهبلية، مما يؤدي للالتهابات الفطرية. كما تتسبب كذلك في تهيج البشرة وحساسيتها.

3- أملاح الاستحمام أو الصابون باللون الوردي:
اللون الوردي هو معشوق النساء، ولا نتوقف أبدًا عن شراء أملاح الاستحمام بلونها الوردي الجذاب. لكن للحصول على هذا اللون الجذاب تستخدم عدة صبغات خطيرة تضر بصحة البشرة، فهي عبارة عن مزيج من المعادن الثقيلة والتي تتسبب في تراكم السموم بداخل خلايا الجلد. إن كنتِ من عاشقات اللون الوردي، عليكِ بمقاومته الآن وتخلي عن استخدام أملاح الاستحمام الضارة لحماية بشرتك.

4- المنتجات ذات الروائح الصناعية:
تتميز منتجات الاستحمام المختلفة من سائل الاستحمام أو اللوشن المرطب بروائح عطرية جذابة. تلك الروائح تضر بصحة بشرتك وتتسبب في جفافها وتهيجها، كما قد تؤدي للإصابة بالإكزيما. لذا، يفضل اختيار أنواع الصابون، سائل الاستحمام أو مرطبات البشرة الخالية من الروائح.
منقول.

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

اقرأي أيضًا

One comment on “4 منتجات للاستحمام قد تضر بصحة بشرتك … تجنبيها فورًا

  1. يقول خ.خ.القحطاني:

    جميل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *