5 أعشاب لمحاربة السرطان والحماية منه

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

تحتوي الأعشاب والتوابل على العديد من العناصر الغذائية التي يمكن لها حماية الجسم من الأمراض التي قد يتعرض لها، فينصح الأطباء بتناول مشروبات الأعشاب الساخنة لتهدئة أعراض الإنفلونزا والبرد عن طريق مكافحة الأعشاب الفيروس المسبب للإنفلوانزا.

كما أثبتت الدراسات العلمية التي أجراها فريق بحث بجامعة لايبزغ أن للأعشاب والتوابل قدرة على مكافحة أخطار مرض السرطان، نستعرض في هذه المقالة قائمة بالأعشاب والتوابل التي تساعد في محاربة السرطان والحماية منه لتضيفها إلى وجباتك الغذائية وتنعمي بصحة مثالية وخالية من الأمراض.

الزنجبيل:
منذ فترة طويلة والزنجبيل يعد علاجًا شعبيًا لعلاج نزلات البرد والإمساك لاحتوائه على مواد مضادة أكسدة تساعد في علاج تلك الأمراض والتخفيف من أعراضها المزعجة، ويمكن تناول الزنجبيل المطحون على هيئة توابل تضاف إلى الأطعمة المختلفة لتعطي لها مذاقًا رائعًا وفريدًا، كما يمكن تناول الزنجبيل طازجًا لتوفير الراحة للمعدة، ويساعد تناول الزنجبيل في الحماية من الإصابة بالأمراض السرطانية المختلفة وخاصة سرطان المعدة والقولون.

إكليل الجبل:
يعتبر إكليل الجبل والمعروف باسم “روز ماري” من أعشاب البحر المتوسط الخشبية وأحد أفضل المصادر الطبيعية للمواد المضادة لأكسدة، ويستخدم هذا العشب في العديد من الأطباق الإيطالية حيث يمكن إضافته للحساء والصلصات المختلفة، كما يساعد إكليل الجبل على إزالة السموم من الجسم وعلاج مشكلة عسر الهضم وفقدان الشهية، ويمكن الحماية من الإصابة بأمراض السرطان عن طريق تناول كوب من شاي إكليل الجبل يوميًا للحفاظ على سلامة الجسم وحمايته من الأخطار التي قد يتعرض لها.

الكركم:
يعتبر الكركم أحد أفراد عائلة الزنجبيل العشبية والمشهور باسم الكاري والتي يستخدمها الطهاة المحترفون في تحضير الوجبات الغذائية في المطاعم الفاخرة لنكهته اللذيذة، وقد أثبت هذا المركب خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، ويحتمل أن تكون حماية ضد تطور مرض السرطان بما في ذلك القولون والبروستاتا، وسرطان الثدي، وسرطان الجلد.

الفلفل الحار:
يعتبر الفلفل الحار من الأغذية التي تساعد في علاج بعض الآلام، فاكتشف الباحثين أن تناول الفلفل الحار يساعد على إفراز الجسم لمواد كيميائية تعمل على التخفيف من الشعور بالألم وتسكينها، وهذا لا يعني وضع الفلفل الحار على المناطق المصابة بآلام فهذا الأمر قد يزيد من شدة الألم وإنما استشارة طبيب متخصص لاستخدام أدوية وكريمات موضعية تحتوي على بعض العناصر المأخوذة من الفلفل الحار لتسكين الألم، وللحماية من الإصابة بالأمراض السرطانية يمكنك أن تقومي بتناول الوجبات التي تحتوي على كمية مناسبة من الفلفل الأحمر ولا تفرطي في الكمية المضافة للوجبات وذلك للتأثيرات السلبية للفلفل الأحمر على صحة الجسم.

النعناع:
استخدم النعناع منذ آلاف السنين كوسيلة للتخفيف من مشكلات الجهاز الهضمي حيث يقوم بتخفيف الغازات وعلاج عسر الهضم والمغص والإسهال وتحسين تدفق الصفراء، كما يعمل النعناع على حماية الجسم من السرطان، لذلك ينصح الأطباء بتناول كوب من الشاي المضاف له النعناع يوميًا أو تناول كوب من مشروب النعناع الساخن، وأثبتت دراسات علمية أن النعناع يساعد على التخفيف من مشكلة قروح الفم المؤلمة التي يمكن أن تحدث من العلاج الكيميائي والإشعاعي.
منقول

اقرأي أيضًا

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *