وجبات خفيفة تشعرك بالشبع وتحميك من ازدياد الوزن

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

الكثير من السيدات يرغبن بإنقاص أوزانهن ويبدلن الكثير من الجهد من أجل ذلك بإتباع أنظمة غذائية مختلفة ومتنوعة، منها القاسي ومنها الخفيف.

ولكن سيدتي في جميع الأحوال عليك أن تعلمي أن إنقاص الوزن لا يعني أن تجعلي نفسك جائعة دوماً، فالطريقة السليمة للحفاظ على برنامجك الغذائي مع عدم الشعور بالجوع طوال النهار هي الاختيار الصحيح للأطعمة المناسبة التي يمكن لك تناولها إذا ما شعرت بالجوع خلال فترات النهار.

نقدم لك مجموعة مختارة من 10 وجبات خفيفة وصحية يمكنك تناولها بين الوجبات دون أي داع للقلق من الإخلال بنظامك الغذائي أو اكتساب مزيد من الوزن بالإضافة إلى عدم الشعور بالجوع وقسوة النظام الغذائي الخاص بك.

حقائق ودراسات علمية حديثة:
تؤكد دراسة حديثة أجرتها أكاديمية التغذية والنظم الغذائية في الولايات المتحدة أن تناول كميات صغيرة من بعض الأطعمة ما بين الوجبات الأساسية يمكن أن تفيد أولئك الذين يتبعون نظاماً غذائياً لإنقاص الوزن أو نظاماً غذائياً للسيطرة على الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري ومشاكل الشريان التاجي.

ووفقاً لعلماء أمريكيين فإنه وخلافاً للاعتقاد الشائع بأن تجويع النفس سيأتي بنتائج أفضل على النظام الغذائي لتخسيس الوزن، فإن السلوك الصحي الذي يطيل الشعور بالشبع ويمنع الإفراط في تناول الطعام هو الطريق الصحيح.

الفشار المحضر بدون زيت:
واحدة من أكثر الأطعمة المغذية التي يمكنك تناولها، مشتق من الذرة وغني بمادة البوليفينول وبها نسبة عالية من الألياف تسمح لك بالشعور بالشبع لمدة طويلة، تناولي الفشار بشكله الطبيعي من دون إضافات ودون الإفراط بالملح ولا تزيدي من السعرات الحرارية فيه بإضافة الزبدة أو السكر.

تشكيلة من المكسرات:
مزيج متنوع من المكسرات هو فعلاً خيار جيد لأولئك الذين يتبعون حمية غذائية ويرى خبراء التغذية أن كميات صغيرة من المكسرات يمكن تناولها باعتبارها وجبات خفيفة ما بين وجبات الطعام لتسريع عملية التمثيل الغذائي خصوصاً بين الإفطار والغداء أو وجبة خفيفة قبل الأنشطة البدنية.

الفاكهة الطازجة:
المصادر الطبيعية للفيتامينات والفواكه الطازجة هامة جداً في أي نظام لإنقاص الوزن، باستثناء بعض الأنواع كالموز، فالفاكهة بشكل عام تحتوي على مستويات منخفضة من السعرات الحرارية لذلك ينصح خبراء التغذية والأطباء في جميع أنحاء العالم باستهلاك ما معدله ثلاث حصص يومية من الفاكهة الطازجة.

الزبادي الطبيعي:
مصدر ممتاز للكالسيوم، الزبادي منزوع الدسم يسمح بتنظيم الأمعاء بشكل كبير، تناولي الزبادي كوجبة خفيفة بعد الظهر مع الفاكهة الطازجة واعتمديه كعادة غذائية صحية وخفيفة.

الصودا المنزلية:
إذا كنت سيدتي من محبي المشروبات الغازية فيمكنك أيضاً المحافظة على نظامك الغذائي دون معاناة، ولإعداد الصودا المنزلية قومي بخلط الماء الغازي والعصير الذي تفضلينه، بالإضافة إلى الثلج والقليل من التحلية، لا تفرطي في استخدام السكر وحاولي الاعتدال في استهلاك المشروبات الغازية.

الفاكهة المجففة:
لا يمكن إنكار احتواء الفاكهة المجففة على محتوى عالي من الألياف والسكر الطبيعي لذلك عليك سيدتي أن تكوني حذرة في استهلاكها، وأفضل طريقة لتناولها هي تقطيعها ومزجها بالزبادي الطبيعي وتناولها كوجبة خفيفة عند الشعور بالجوع.

الخضار النيئة:
يمكنك تناول الخضار النيئة كطعام خفيف منعش ومغذي ما بين الوجبات فيمكنك إعداد طبق من السلطة، قطعي الجزر والكرفس والفلفل والخيار، كما أن الطماطم هي أيضاً وجبة خفيفة قليلة السعرات وممتازة.

بسكويت الحبوب الكاملة:
البسكويت المحضر من القمح الكامل هو أيضاً خيار ممتاز لتناوله ما بين الوجبات فهو مصدر للألياف والكربوهيدرات وتوفر شعور أكبر بالجوع مقارنة مع أنواع أخرى من البسكويت المحضر من الدقيق، ومع ذلك حاولي تناوله باعتدال.

اللوز:
يعتبر اللوز وجبة خفيفة منفصلة عن المكسرات الأخرى لاحتوائه على سعرات حرارية أقل من البذور الزيتية الأخرى فعدد 12 لوزة تقريباً تحتوي على 100 سعرة حرارية فقط، في حين أن المكسرات الأخرى من نفس الكمية قد تحتوي على 300 سعرة حرارية.

الحليب الخالي الدسم:
امزجي الحليب منزوع الدسم مع خلاصة الفانيلا والثلج وتناوليه بدلاً من اللبن و الآيس كريم، أما لأيام الشتاء الباردة امزجي القرفة والفانيلا مع كوب ساخن من الحليب الخالي من الدسم، كما يمكنك مزجه مع الفواكه الطازجة والاستمتاع به.

كانت هذه بعض الوجبات الخفيفة لتستمتعي سيدتي دون مخافة ازدياد وزنك والتأتير على رشاقتك.

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

اقرأي أيضًا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *