5 أخطاء فادحة تفسد النظام الغذائي الصحي

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

الجميع يرغب في اتباع نظام غذائي صحي لتجنب مخاطر الأنظمة الغذائية الخاطئة. لكن هناك بعض الأخطاء التي يرتكبها حتى متبعي الأنظمة الصحية. تعرفي على هذه الأخطاء وكيفية تفاديها من خلال هذا المقال.
1- تناول إفطار خفيف جداً:
بالرغم من أهمية وجبة الإفطار، الا أن عدم توازن العناصر الغذائية في هذه الوجبة يسبب الإحساس بالجوع الشديد بحلول منتصف النهار. والسبب الرئيسي في ذلك أن أغلب الأشخاص يتناولون حبوب الإفطار اعتقاداً منهم انه وجبة متكاملة. لكن الحقيقة أن حبوب الإفطار، وخبز التوست مع الشوكولاتة او زبدة الفول السوداني تقدم وجبة سريعة التحضير وأيضاً سريعة الهضم، مما يجعلك عرضة للجوع بعد فترة قصيرة.
الحل: إضافة البيض، الجبن، والبقوليات مثل الفول لوجبة الإفطار. كما يمكنك إضافة مسحوق البروتين للحليب لزيادة نسبة البروتين في وجبة الإفطار.

2- تناول كمية قليلة من الخضراوات وقت الغداء:
الخضراوات غنية بالماء والالياف الغذائية التي تعطي إحساس بالشبع لفترات طويلة. لكن معظم وجبات الغداء تفتقر الى كمية مناسبة من الخضراوات مما يعطي شعور بالجوع بعد فترة بسيطة.
الحل: احتفظي في حقيبتك أو في ثلاجتك بالخضراوات الطازجة مثل الجزر، والكرفس، والفلفل الحلو. تناولي هذه الخضراوات كوجبة خفيفة بعد الغداء. كما يمكنك إضافة طبق من السلطة الخضراء الى مائدة الغذاء.

3- شرب القهوة أكثر من مرة يومياً:
تناول القهوة بكميات محدودة له العديد من الفوائد الصحية. ولكن تناول القهوة مع الحليب والسكر خلال أوقات متفرقة من اليوم، يربك الجسم ويسبب تغير أوقات تناول الطعام حيث تعطي القهوة إحساس بالشبع لفترة قصيرة. كما أن القهوة المحلاة تعطي سعرات زائدة خاصة إذا ما كانت تحتوي على الكريمة أو الحليب.
الحل: تناول القهوة بالحليب مرة واحدة فقط على أن يكون ذلك أثناء تناول الطعام. ويمكنك تناول القهوة بدون إضافات بين الوجبات.

4- تناول الغداء في وقت متأخر:
وجبة الغداء هي أكبر الوجبات على مدار اليوم، وللأسف فمعظم العائلات تتناول طعام الغداء في وقت متأخر من اليوم. والجسم يحتاج الى أن يظل من 10-12 ساعة بدون طعام، حتى يتمكن من تنظيم الوزن والسيطرة على الشهية.
الحل: تناولي الوجبة الرئيسية قبل الساعة الثامنة مساءً. ويمكنك تناول الأطعمة الخفيفة بعد ذلك التوقيت.

5- تناول الطعام بسرعة كبيرة:
نمط الحياة السريع والانشغال لدائم يدفعنا الى تناول الطعام بسرعة شديدة. مما لا يسمح للجسم بإعطاء إشارة الشبع في موعدها الصحيح. فكثيراً من الأحيان نستمر في تناول الطعام بينما يكون الجسم قد تلقى كفايته.
الحل: تخصيص ما لا يقل عن 20 دقيقة لتناول وجبتك، مع مضغ الطعام ببطء، والانتظار للحظات بين كل ملعقة نتناولها. فقد أثبتت الدراسات أنه يمكن للشخص تناول 500 سعر أقل في كل وجبة، إذا ما تناول طعامه ببطء.

اقرأي أيضًا

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *