كيف تجعلين طفلك يقبل على تناول طعامه

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

لا شك أن التغذية السليمة من الأمور الضرورية لصحة طفلك لما لها من أثر عظيم في بناء جسمه وجعل نموه يتطور بشكل طبيعي.

وعلى الرغم من احتياج طفلك الدائم للتغذية, لكنها تعتبر من الأمور الصعبة للعديد من الآباء والأمهات بسبب تذمر الأطفال ورفضهم لتناول العديد من الأطعمة، لذا يبقى دورك في مساعدة طفلك وتشجعيه على تناول الأغذية الصحية.

وبناء على ذلك سنقدم لك سيدتي بعض من النصائح التي تجعل طفلك يتناول الغذاء الصحي دون تذمر للحفاظ على صحته ونموه .

عادات صحية في المنزل:
لا شك أن المنزل يلعب دوراً كبيراً في بناء شخصية الطفل وميوله على الرغم من الدور الكبير للعوامل الوراثية لتفضيل الطفل بعض الأطعمة دون غيرها.

لذا يفضل أن تكوني دائماً القدوة له في اختيار وتناول الطعام الصحي والبعد عن الأطعمة المضرة حتى لا يتعلق طفلك بها,فمن المعلوم ان الطفل يكون مولعاً بالهامبرغر والوجبات السريعة والمشروبات الغازية , والحلويات , والسكاكر .

احيانا يكون الآباء حريصون على عدم السماح لأطفالهم بشرب المشروبات الغازية او غيرها من الاطعمة المضرة بصحة ابنائهم وهذا أمر جيد. غير ان المشكلة تكمن في فقدانك للسيطرة على نظامهم الغذائي خارج المنزل مثل المدرسة أو الحفلات.

لذا ينبغي عليك أن تقومي بتعليم طفلك أهمية التغذية وشرح فوائدها والقيام على تدريب الأطفال على العادات الصحية في الأكل من المنزل وحتى يحافظ عليها خارج المنزل، فالمنزل هو المفتاح لتعليم الأطفال الذوق في اختيار الطعام.

الغذاء الصحي:
من المهم تحديد نظام غذائي يشمل الخضراوات والفواكه المتنوعة في كل وجبة, ويمكنك إضافة الحبوب والنشويات لنظام طفلك وتجنب الحلويات والأطعمة المقلية والمشروبات الغازية.

ابدئي بنظام التغذية:
يمكنك البدء في نظام التغذية من ستة أشهر من العمر طفلك فيمكنك إدخال حساء الخضار أو الخضار المهروسة لطفلك ويفضل أن يجعل منها عادة ولتحصلي على ذلك عليك التحلي بالصبر على طفلك لأنك ستواجهين صعوبة في إقناعه.

حاولي مع طفلك:
لا تجبري طفلك على تناول طعام أو نكهة لا يحب تناولها لكن عليك بالمحاولة مراراً وتكراراً وعدم اليأس من ذلك.

قومي بتشجيع طفلك:
اعتمدي مبدأ التبادل والجوائز لإغراء طفلك وتشجيعه بإعطائه ما يرغب إذا ما تناول طعامه الصحي المقدم له.

استخدمي الرسومات في تقديم الطعام:
عليك تقديم الطعام لطفلك بشكل يفتح شهيته ويجعله يفضل أن يتناول طعامه مثل أن يتم تقديم الطعام مع رسومات جميلة وألوان متنوعة من خلال استخدام الأشكال في تقديم الخضراوات واستخدام مهارتك في التصميم لتقديم وجبة تفتح شهية طفلك .

استخدمي فن التمويه:
استخدمي فن التمويه لإطعام طفلك من خلال وضع الطعام والخضراوات بشكل مخفي في الأطعمة المفضلة لطفلك.

استخدامي نظام المفاجآت:
احرصي على إعداد مفاجآت شيقة مغرية للطفل وذلك لتشجيعه على تناول طعامه بتقديم المفاجأة له ، وتكون المفاجأة وجبة خفيفة تقديمها لطفلك فهي تعتبر وسيلة جديدة لفتح شهية طفلك وعدم حرمانه مما يرغب في تناوله لكن بشرط تناول طعامه الصحي.

اخترعي القصص:
عليك باختراع القصص فاتحة الشهية والتي تتحدث عن الطعام وفوائده و ذلك من خلال محاولتك قراءة القصص التي لا يعارضها طفلك وادمجي بداخلها أهمية الطعام وكيف أن أبطال القصص تغلبوا على العدو بتناول الطعام الصحي.

نوّعي في الطعام:
للتنويع أهمية كبيرة في فتح شهية الطفل فهو يعمل على فتح شهية الطفل ومواظبته على تناول طعامه لذا استخدمي الأشكال والرسومات في تزيين وتحضير أطباق طفلك وقومي بتغيير الأشكال بشكل متكرر حتى لا يمل طفلك ويفقد شهيته لذا احرصي على التنويع في اختيارك للوجبات المقدمة لطفلك .

ضرب المثال عن أقرانه:
يلعب هذا الأسلوب دوراً كبيراً في تشجيع الأطفال من خلال ضرب المثال له عن أقرانه وأصدقائه وكيفية محافظتهم على طعامهم.

وكذلك احرصي على دعوة أصدقاء طفلك لمشاركته طعامه فذلك يساعد طفلك على تناول الطعام والخضراوات بانتظام وبمنافسة بين أصدقائه.

أشركي أطفالك معك:
من أكثر الوسائل التي تجعل الطفل مستمتع في أكل الخضراوات والفواكه هو أسلوب المشاركة فيمكنك اشراك اطفالك لكِ في شراءها من السوبر ماركت, التي ستستخدمينها في تحضير الوجبة ثم قومي بطهي الطعام معاً فبهذه الطريقة سيكون طفلك أكثر فخر بنفسه وأكثر رغبة في تذوق ما صنع.

اقرأي أيضًا

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *