أطعمة تؤدي لانخفاض مستوى الذكاء عند الأطفال

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

أثبتت الدراسات الطبية أن الأطعمة التي نتناولها في الأنظمة الغذائية الصحية، لها قدرة كبيرة وتأثير قوي على قوة الذاكرة وصحة الدماغ . وأظهرت الأبحاث أيضا أن الأطعمة المقلية أو الدهنية والبطاطس المقلية بالزيت الغزير شديد الحرارة، لها تأثير سيئ على الدماغ (خصوصا دماغ الأطفال) مما يؤدي إلى ضعف الوظائف المعرفية والذكاء.

وأثبتت الدراسات أيضا أن هذه الأطعمة الغنية بالزيوت والدهون والسكريات والنشويات، تؤدي لضعف التركيز، وتشتيت الإنتباه، وبالتالي تؤثر سلبا على قدرة الصغار على التفكير والتحصيل. وبالطبع أنتِ كأم مسئولة مسئولية كاملة عن إختيارات أبنائك للغذاء الصحي والسليم.
إليكِ بعض الأطعمة التي يجب أن تمنعيها عن أطفالك

أولا: الوجبات السريعة:
تشكل خطرا على الكبار والصغار لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون الضارة، من أطعمة مقلية بزيوت مهدرجة، ودهون زائدة، صحيح أنه في كثير من الأحيان لا يتسع وقت الأم العاملة لتحضير وجبات منزلية، فتختار الطعام الجاهز (مثل البرغر ، البطاطا ، الرقائق ، والمثلجات) سريع التحضير ولذيذ الطعم بالنسبة للصغار الذين يقبلون عليه بشهية كبيرة.
إحذري البدانة وقلة التركيز وأمراض الضغط والشرايين وانخفاض مستوى ذكاء طفلك.

ثانيا: السكريات والشوكولاتة والمياه الغازية:
يعشقها الكبار والصغار والأطفال، لكن من خلال التجارب وجد العلماء أن خطورتها تكمن في أنها تسبب فرط النشاط عند الأطفال وعدم التركيز، بسبب كثرة السكر، أما الأطفال الذين تناولوا الفواكه وأوميغا 3 والأحماض الدهنية فكانوا أفضل بكثير .
هذا يعني أن المواد الغنية بالسكريات، يمكن أن تؤثر على الذاكرة وقدرات التعلم . الكثير من السكر يؤدي إلى ضعف نشاط الدماغ، مثل الأنسولين الذي لم يعد قادرا على مساعدة خلايا الدماغ، على معالجة التفكير العاطفي والأفكار بشكل عام.

ثالثا: الزبدة والدهون المشبعة:
تحمل جانبا كبيرا من التأثير السلبي على القلب، لأن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية في الدهون المشبعة مثل الزبدة والدهون الضارة، يمكن أن تعرقل وظيفة الدماغ. لذلك يمكنكِ تحسين الذاكرة والإدراك عن طريق تجنب أو الحد من محتوى الدهون المشبعة في النظام الغذائي لكِ ولأسرتك خصوصا أطفالك.

رابعا: المواد الكربوهيدراتية:
نعلم أن الكربوهيدرات تؤثر على المزاج وقوة الدماغ، لذلك من الافضل خفض كمية الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، كما كشفت التجارب أن الأطفال الذين تناولوا الكربوهيدرات بكثرة في غذائهم أدى إلى حدوث تراجع في الاختبارات القائمة على الذاكرة، بالمقارنة مع الأطفال الذين اتبعوا نظام غذائي متوازن.

خامسا: أملاح الصوديوم والألوان الصناعية والمواد الحافظة:
تلك الموجودة في مصنعات اللحوم كاللانشون والبسطرمة والسوسيس وغيرها، كما تحتوي بعض أنواع الرقائق والحلوى على الألوان الصناعية والمواد الحافظة التي تمثل خطورة شديدة على الدماغ خصوصا عند الأطفال، مما يؤثر بالسلب عليهم في سن ماقبل المدرسة.

اقرأي أيضًا

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *